Connect with us

الموقف الرسمي

تعليق سياسي: زوال العوائق التي تقيد الشعب المقاوم والذي سيثبت للأمريكي والبريطاني والخليفي فداحة حماقتهم

بسم الله الرحمن الرحيم

تتواصل الجريمة التكفيرية التي تقترفها العصابة الخليفية بحق آية الله قاسم وأبناء الشعب الذائدين والمدافعين عن حرمات الدين، ولا زال المئات منهم بين جريح ومفقود ومعتقل، في الوقت الذي أعلن فيه النظام المجرم عن قتله ٥ من المتظاهرين في بلدة الدراز الأبية، واختناق مواطن آخر في بلدة الجفير بفعل الغازات السامة والكثيفة، التي أطلقها مرتزقة حمد على المنطقة.

شعبنا أمام مجزرة حقيقية حيث تخضبت شوارع وطرقات بلدة الدراز بالدم القاني لشبابنا الفدائي، وما زالت أسماء ثلاثة من الشهداء مجهولة، حيث يحتجز نظام حمد الإرهابي جثامينهم، ويخفي هويتهم الحقيقية لحد الآن.

إن جريمة العصابة الخليفية تجري بدعم وتغطية سياسية مباشرة من الإدارتين الأمريكية والبريطانية، ونحملهما المسؤولية المباشرة عن سفك دماء شعبنا، واستباحة مقدساته.

لقد وضعت جريمة النظام بالأمس الشعب أمام خيار واحد، وهو الوحدة والمقاومة والاستمرار في الثورة لإسقاط النظام الخليفي التكفيري، والذي أعلن الحرب على عقيدة الأغلبية الشعبية في البلد، وعلى دينهم ومقدساتهم.

بعد جريمة الأمس؛ لقد زالت كل العوائق والحواجز التي تقيّد هذا الشعب المقاوم، والذي سيثبت للأمريكي والبريطاني والخليفي فداحة حماقتهم. إن شعبنا وشبابنا عازم على أن يعاقب المجرمين وداعميهم، وما النصر إلا من عند الله العزيز الجبار.
تيار الوفاء الإسلامي
عضو التحالف من أجل الجمهورية
صدر بتاريخ ٢٤ مايو/أيّار ٢٠١٧م

جميع الحقوق محفوظة © 2016 - تيار الوفاء الإسلامي

X